يوم الصحة والنظافة(الاول)

 

رفرفت حمامات السلام ….

حامت حول الشافعي المقدام …

غردت بصوت رائع فتان …

اليوم يوم سعدكم … يا احبتي الكرام ….

براعم الاولى تمايلت…

لحديث الاطيار .. اصغت وانصتت ..

بدهشة وغرابة تساءلت … عما تتحدث الاطيار …

عن أي يوم سعيد !! وما هو الجديد؟[youtube]QUF8UpiGiLQ[/youtube]

ومن بعيد اطل راعي الصغار الفريد … حامي ابناء الشافعي المعهود … الاستاذ هشام دكناش … ذو العطاء الغير محدود

ليخبرنا بسر الاطيار … وليمتع الاذان باحلى الاخبار … بيوم الصحة والنظافة .. لابناء الاولى ذوي الخفة والظرافة …

انطلاقة هذا اليوم الرائع … مع ابناء الاولى الاحباء … كان بلقاء السفراء الذين متعوا الصغار بسرد قصة شيقة … تحمل العبرة والعبارات المتالقة … بنوا زاوية رائعة في بيوت الاولى الدافئة … عن الصحة تحدثوا وباهمية النظافة عبقوا … لمعوا بنباهتهم وبرقوا ..

ومع البراعم اللامعة .. اكملنا المسيرة في الشافعي المعمورة … لنتمتع الابصار بعرض مختار .. لقصة الذبابة الحزينة .. والكشف عن اسرارها الدفينة … وعبرتها المكنونة .. وللتقييم تم اعداد وحدة بالاسئلة المتنوعة المتعددة .

وما هي الا لحظات  حين تعالت الضحكات .. وتوالت البسمات .. بلقاء الصغار لاحلى امهات .. اللواتي مددن يد العون والمساعدة وكانت لهن لفتة رائعة … باعداد وجبة دافئة .. ولصحة الابدان دافعة …

لم تكف الامهات الرائعات عن العطاء .. حين ساهمن بسواعد خيرة وبقلوب يملأها الانتماء للشافعي بيت الاحباء … حين شاركن الصغار ومربيات الاطيار .. بتنظيف الصفوف وباطفاء جو لطيف ..ليخرج الاطفال بثغور باسمة وبقلوب ضاحكة .. الى ساحات البيت الدافئ ليكملوا مسيرة التنافس… هناك لمعوا كفوا الاذى عن الطريق ورفعوا … دروب الخير شقوا وفتحوا …

وفي غرف خمسة تمت المتعة والتعلم بصور متجددة … مع الدببة اللطيفة وبالوناتها الخفيفة … في بيوتها لعبوا … صنفوا شخصيات عدة .. تحمل افكار وسلوكيات شتى … ومن هناك الى بيت الحواس … حيث المتعة لكل الناس …  لائموا الاغراض للاعضاء بذوق وبكل احساس …

وبسرعة قفزوا الى الدكان … اشتروا اغراضا تقوي الابدان … وتخلوا عن جميع ما يضر الاسنان ويعكر حياة الانسان …

نهاية الجولة في الغرف الممتعة … كانت في بيت البازل .. هناك لعبوا تسلوا وتعلموا وببراءة طفولتهم لمعوا …

ومن هناك انطلق الاحبة … اطيار الجنة لزراعة الازهار … حيث تمت متعة الصغار باستنشاق العبير وباطفاء جو سعيد في الشافعي بيت التميز والتجديد…[youtube]MVdsiRjYgxA[/youtube]

وفي الختام حلقت الاطيار برفقة الامهات الاخيار … الى قاعة البيت المحبوب .. ليتم الاجمال والتتويج واخذ المردود لما تعلمه الصغار من طالعة النهار …

استهلالة الحفل الممتع كان على لسان الاطفال الذين عبقوا بسعادة وبقلوب مقدادة .. ليحصدوا النقاط وليتلقوا التشجيعات من المربيات  في اجمل المسابقات …

اكمل الحفل الجميل بعرض غنائي يشفي القلب العليل … لانه على لسان الصغار .. احبة النبي المختار … حيث انشدوا تحركوا ورقصوا على انغام رائعة فبرقوا …ولخلانهم صفقوا ..حين  انهوا فقرتهم وجلسوا لينصتوا لعرض مسرحية لقصة مسلية بشخصياتها واحداثها الغنية .. انها وجبة فطور للسائل هي خير دليل …

وفي الختام ودعنا الاطيار بسلام  برقص وغناء فتان على الحان رائعة الانغام عساها تلقانا من جديد بثوب مميز فريد في الشافعي محط المحبة في القلوب …

 

 
 
 

2 تعقيبات

  1. mo mhm قال:

    رائع انا علمت في هذا اليوم

 
 

أرسل ردك

 




 
 
*