فرحة نهائة السنة

 

في كل يوم تعتريني قشعريرة لا أدرك سببها
فغدا لا بد له من القدوم..ولا بد لليل بأن ينجلي
انتظر العطلة على أحر من الجمر ولكنني أخاف منها
أخاف أن تطول علي وأملها بعيدة عن كتبي عن مدرستي وأصدقائي
يا له من شعور لا يوصف فرحة خوف ألم حزن يراودني
من الصعب التعبير عن هذه المشاعر
زملائي الطلاب أيها المعلمين والمعلمات سنشتاق إليكم
رعاكم ربي وحفظكم

 
 
 

0 تعقيبات

تستطيع أن تكون أول من يرسل تعقيب.

 
 

أرسل ردك

 




 
 
*